Quran Printing press in Saudi Arabia





King Fahd Complex for Printing the Holy Quran
بالمدينة المنورة Medina
صرح إسلامي شامخ لخدمة الكتاب والسنة Said to serve the lofty Islamic Book and Sunnah

القرآن الكريم، كتاب الله العزيز، لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، محفوظ من الله، حيث قال تعالى في محكم التنزيل ( إنا نحن نزَّلنا الذكر وإنا له لحافظون ) [ سورة الحجر : 9 ] فالحمد لله كثيرا على ذلك ، ثم الحمد لله كثيرا أن قيّض على مدى الأزمان مَنْ يحفظون كتابه الكريم، ويعتنون به وينشرونه، ويختص بهذا الفضل مَنْ يشاء من عباده . The Koran, the Book of Allah, the Almighty, not done wrong in the hands of his successor, preserved by God, as he says in an airtight download (I mentioned we went to him and I privates) [Al-Hijr: 9] Praise be to God a lot on it, then Praise God often they were able to keep over the times of the holy book, and care about him and spread it, and in this regard to the credit of the wills of His slaves.

وكما شرف الله المملكة العربية السعودية بخدمة المسجد الحرام, والمسجد النبوي، فقد خصها بدور رائد في خدمة الإسلام والمسلمين والعناية بالقرآن الكريم . As the honor of God Kingdom of Saudi Arabia to serve the Grand Mosque and the Prophet's Mosque, has summed up a leading role in serving Islam and Muslims and care of the holy Koran.
إنشاء المجمع وافتتاحه The establishment of the complex and open


 


أمام ازدياد حاجة العالم الإسلامي إلى المصحف الشريف، وترجمة معانيه إلى مختلف اللغات التي يتحدث بها المسلمون، والعناية بمختلف علومه، وكذلك خدمة السنة والسيرة النبوية المطهرة، واضطلاعا من المملكة بدورها الرائد في خدمة الإسلام والمسلمين، واستشعارًا من خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله بأهمية خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة من خلال جهاز متخصص ومتفرغ لذلك العمل الجليل، وضع - رحمه الله - حجر الأساس لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة في السادس عشر من المحرم سنة 1403 هـ (1982م)، وقال رحمه الله عند إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لوضع حجر الأساس لمشروع المجمع: To the increasing need for the Islamic world to the Holy Quran, Translation of the meaning of the various languages spoken by Muslims, and care of the various sciences, as well as the service year and Biography of the Prophet, antiseptic, and the assumption of the UK leading role in serving Islam and Muslims, out of a sense of the Custodian of the Two Holy Mosques King Fahd bin Abdul Aziz may God have mercy on him the importance of the service of the Holy Quran and the Sunnah through a specialized and dedicated to this great work, a - may God have mercy on him - the cornerstone of the King Fahd Complex for Printing the Holy Quran in Medina XVI of Muharram 1403 (1982), said Allah's mercy at offset unveiled the commemorative plaque to lay the basis for the complex project:

" بسم الله الرحمن الرحيم، وعلى بركة الله العلي القدير .. إننا نرجو أن يكون هذا المشروع خيرا وبركة لخدمة القرآن الكريم أولا، ولخدمة الإسلام والمسلمين ثانيًا ، راجيا من الله العلي القدير العون والتوفيق في كل أمورنا الدينية والدنيوية، وأن يوفق هذا المشروع الكبير لخدمة ما أنشئ من أجله، وهو القرآن الكريم، ولينتفع به المسلمون وليتدبروا معانيه " . "In the name of God the Merciful, and the blessing of Almighty God .. We hope that this project will be good and a blessing to serve the Holy Quran first, and to serve Islam and Muslims second, praying to Allah Almighty help and success in all of our issues of religious and secular, and to help this great project to serve what it was created, which is the Koran, and Muslims will benefit from it and thoroughly sense. "

وافتتحه رحمه الله في السادس من صفر سنة 1405هـ (1984م) قائلا: Allah's mercy and opened on the sixth of Safar 1405 AH (1984), saying:

" لقد كنت قبل سنتين في هذا المكان لوضع الحجر الأساسي لهذا المشروع العظيم، وفي هذه المدينة التي كانت أعظم مدينة. فرح أهلها بقدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا خير عون له في شدائد الأمور، وانطلقت منها الدعوة، دعوة الخير والبركة للعالم أجمع . "I was two years ago in this place to put the cornerstone of this great project, and in this city, which was the greatest city. Joy of people coming of the Messenger of Allah peace be upon him and were the best support him in the hardships of things, and it came from the call, the call of goodness and blessing to the world.
وفي هذا اليوم أجد أن ما كان حلما يتحقق على أفضل مستوى؛ ولذلك يجب على كل مواطن في المملكة العربية السعودية أن يشكر الله على هذه النعمة الكبرى، وأرجو أن يوفقني الله أن أقوم بخدمة ديني ثم وطني وجميع المسلمين، وأرجو من الله التوفيق ..". On this day, I find that what was a dream come true to the best level; must therefore every citizen in the Kingdom of Saudi Arabia to thank God for this great blessing, and I hope that Iovgueni God that I serve the religious and patriotic and all Muslims, and I ask God for success .. " .

ويُعدُّ إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة من أجِّل صور العناية بالقرآن الكريم حفظا، وطباعة وتوزيعا على المسلمين في مختلف أرجاء المعمورة، وينظر المسلمون إلى المجمع على أنه من أبرز الصور المشرقة والمشرفة الدالة على تمسك المملكة العربية السعودية بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم اعتقادا ومنهاجا، وقولا، وتطبيقا . The establishment of the King Fahd Complex for Printing the Holy Quran in Medina for Google care Qur'an preserved, printing and distribution to Muslims in various parts of the globe, Muslims look to the compound that it was the most prominent images of light and the supervisory function on the commitment of the Kingdom of Saudi Arabia Book of Allah and his prophet him and the belief and a way, in word, and practically.

وهذا الأمر ليس مستغربا من المملكة العربية السعودية التي قامت بإعلاء كلمة التوحيد ، ورفعت رايته خفاقة عالية، وعرفت بنبل مقاصدها، وعلو همتها، وسمو أهدافها، وحرصها على كل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين وذلك منذ عهد مؤسسها المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود . This is not surprising from the Kingdom of Saudi Arabia, which has to upholding the word of Tawheed, and raised the flag flying high, and I knew the nobility of purpose, and high disheartened, HH objectives, and its commitment to all those who would serve Islam and Muslims, from the time of its founder, the late King Abdul Aziz bin Abdul Rahman Al-Saud.

لقد وفَّقَ الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز - رحمه الله - لإقامة هذا المشروع الإسلامي الضخم حيث اعتنى بطباعة المصحف الشريف، وتوزيعه بمختلف الإصدارات والروايات على المسلمين في شتى أرجاء المعمورة، واعتنى بترجمة معاني القرآن الكريم إلى كثير من اللغات العالمية، وطباعة كتب السنة والسيرة النبوية . We have according to the Two Holy Mosques King Fahd bin Abdul Aziz - may Allah have mercy on him - for this project mega Islamic terms cared print the Holy Quran, and distribution of various versions and stories on Muslims around the globe, and take care of translating the Qur'an to many languages of the world, and print books year and biography of the Prophet